المشير حفتر: نحن أول من طالب بإجراء انتخابات نزيهة في مؤتمر باريس

قال القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر في لقاءٍ أجراه مع أعيان ومشايخ ومنسقي الشؤون الاجتماعية في ليبيا: “الشعب الليبي هو الأساس بالنسبة لنا، وليس هناك من يزاود عليه أو يتخطاه، نحن لسنا ظلمة ولا نقبل الظلم، وبما أننا لا نقبل الظلم فإنّا لا نقبل فيه من الغير على أنفسنا”.

وفي رده على سؤالٍ لأحد الأعيان والمشايخ، والذي أكّد فيه أحدهم على عدم معرفتهم لما حدث في باريس، ذكر حفتر أنّ ما حدث في باريس هو اتفاق سياسي، وأنّه عندما سئلوا عن الانتخابات وموقفهم منها كانوا أول من يريد انتخابات نزيهة.

وأضاف حفتر أنّ من في الجهة المقابلة تجمعوا ضد جيشه، وإذا تم تزوير الانتخابات من قبلهم سيتم التعامل معهم بردة فعل مناسبة للموقف، منوهاً إلى أنّ لديهم باع طويل في عمليات التزوير.

وأوضح المشير حفتر أنّ قصة طرابلس لم تنتهي بعد، مؤكداً على أنّ طرابلس هي عاصمة ليبيا التي لن يتم التنازل عن أيِّ قطعة أرض فيها وفي كل ليبيا، كما أنّه لا بد لطرابلس أن تتحرر ولا يمكن أن تبقى في أيادي عابثة لوقتٍ أطول.

في هذا المقال