حفتر: الجيش سيتحرك إلى طرابلس في الوقت المناسب

أكّد القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر على أنّه لا بد من تحرير العاصمة طرابلس، إذ لا يمكن أن تبقى بأيادٍ عابثة، مضيفًا إلى أنّه: “يستحيل التنازل عن العاصمة وسنتحرك لها في الوقت المناسب”، كما وشدّد على أنّ الجيش لن يتحرك إلا بعد حساباتٍ دقيقة.

وذكر حفتر خلال كلمة له أمام أعيان ومشايخ ومنسقي الشؤون الاجتماعية أنّ 58 بالمئة من أهالي طرابلس يدعمون الجيش إلّا أنّ هذا وحده لا يكفي، فلا بد من وجود أسماء موثوقة تتحمل مسؤوليتها مع الجيش، فالجيش على حد وصفه لا يقبلون الكذب ولا النكثان في العهد.

ولفت إلى أنّ الجيش دخل مجازفةً محسوبة ولم يدخل لانقلاب أو تسلّط على الناس، لافتاً إلى أنّ الجيش سيواجه الإرهابيين القادمين إلى ليبيا من عدة بلدان، وأضاف: ” نحن لسنا تواقين للسلطة، نحن تواقين للراحة. الواجب ثقيل وليس سهل، إنَه ليس بليالي وأيام، لقد نسينا أهلنا وأولادنا، والواحد فينا أصبحت مشكلته فيما هو أمامه من مصاعب، كيف يجتازها مع شعبه، ويعيش حياة آمنة مستقرة”.

وصرّح حفتر بأنّ ما يجري من تعيين أناسٌ تسرق في مواقع مهمة سواءً كان ذلك في مجلس النواب أو في غيره، لهو سببٌ رئيسي في الظروف الصعبة المحيطة بالشعب كالفقر والبؤس والإحباط.

في هذا المقال