مرشح للرئاسة البرازيلية يتعرض لعملية طعن أمام الكاميرات

تلقى مرشح الرئاسة البرازيلية، غايير بولسونارو، طعنة بالسكين في بطنه في مشهد وقع أمام الكاميرات خلال جولته في حملته الإنتخابية.

وأوضح الأطباء المشرفون على حالة المرشح في مؤتمر صحفي عقد بعد إنتهاء العملية الجراحية له، أنه أصيب بجروح ثلاث خطيرة في الأمعاء، وأضافوا أن عملية نقله غير مطروحة في الوقت الحالي.

وغرد نجل المرشح فلافيو بولسونارو، بـ”لسوء الحظ، الأمر أكثر خطورة مما اعتقدنا”.

هذا وأفاد تقرير أولي للشرطة العسكرية أن الرجل الذي طعن المرشح شن هجومه “لأسباب شخصية”.

في هذا المقال