توقيع ميثاق صلح وتعاون بين أهالي منطقتي تاجوراء وسوق الجمعة

برعاية آمر المنطقة العسكرية طرابلس الكبرى، وُقع إتفاق صلح بين أهالي منطقتي تاجوراء وسوق الجمعة، ينص على أربعة بنود رئيسية يلتزم بها الموقعون كإطار لحل الإشكاليات في مناطقهم .

ونصت بنود الميثاق الذي أطلق عليه إسم “ميثاق الصلح والتعاون”، والذي وقع عليها مساء أمس الجمعة بمقر الغرفة المشتركة 1515 بسوق الجمعة  بحضور ممثلي تاجوراء وسوق الجمعة ومجلس الحكماء والأعيان ، إضافة إلى من المصلحيين ومندوبي سرايا وكتائب المنطقتين، على جبر ضرر أولياء الدم والمتضررين من المنطقتين، إلى جانب حفظ حقوق جميع المواطنين من المنطقتين والعمل على رد المظالم لكل مواطن أن وجدت.

كما واتفق الطرفان على عدم السماح للقبض على الهوية أو خارج القانون والعمل على إطلاق سراح كل من يقبض على الهوية ، وكذلك التعاون بين المنطقتين في حفظ سلم العاصمة وحلحلة جميع مشاكل المهجرين خاصة من المنطقتين.

في هذا المقال