القطراني : يجب معالجة الخروقات الأمنية في ليبيا

قال نائب رئيس المجلس الرئاسي المقاطع، علي القطراني، إن المعالجة الجذرية للخروقات الأمنية التي تحدث في ليبيا تتطلب وضع خارطة طريق خاصة، تبدأ من التنفيذ العاجل للترتيبات الأمنية، لجعل طرابلس بيئة مناسبة للعمل السياسي والمؤسسات السيادية، بعيدا عن ابتزاز الميلشيات المسلحة، وإصلاح العملية السياسية بشكل جذري، من خلال تغيير المجلس الرئاسي الحالي، وتقليص عدد أعضائه إلى ثلاثة، وفصله عن الحكومة.

وأوضح القطراني في بيان له، أن أسباب التوتر في طرابلس خلال الفترة الماضية كان نتيجة لاختطاف مؤسسات الدولة واحتكارها من قبل تيارات وشخصيات سيطرت على المجلس الرئاسي والوزارات والمؤسسات السيادية، مرحبا بوقف إطلاق النار الذي توصلت له الأطراف المتنازعة تحت رعاية الأمم المتحدة، والذي رأى أنه لن يدوم إذا لم يتم وضع معالجة جذرية له.

في هذا المقال