الكشف عن أسباب هروب نزلاء مؤسستي الإصلاح والتأهيل عين زارة والجبس

أشار رئيس جهاز الشرطة القضائية، محمود أبوحميدة، إلى تعرض مؤسسة الجبس يوم 1 سبتمبر لإعتداء من قِبل مجموعة مسلحةن لافتاً إلى أنها قامت بإتلاف محتويات المؤسسة، وإخراج النزلاء الموجودين داخل المؤسسة في قضايا مختلفة، التي هي الآن خارج الخدمة مؤقتاً.

وتطرق في مؤتمر صحفي أمس الأحد أيضاً، إلى حادثة الشغب التي وقعت في يوم 2 سبتمبر داخل مؤسسة الإصلاح والتأهيل “عين زارة”، نتيجة الهلع والذعر الذي انتاب النزلاء عند سماعهم دوي الاشتباكات خارج المؤسسة، ما أدى إلى  إلى تكسيرهم الأبواب وخروج 700 نزيل عنوة، بالرغم من محاولة اعتراضهم دون جدوى، متبعا عودة عدد منهم للمؤسسة من تلقاء أنفسهم.

وأكد رئيس جهاز الشرطة القضائية إتخاذ إجراءات حيال الواقعة، من خلال إبلاغ النيابة العامة وإعداد قوائم بأسماء النزلاء الهاربين من المؤسستين، إلى جانب إقفال مؤسسة “عين زارة” مؤقتاً، ونقل 34 نزيلاً إلى مؤسسة الجديدة الرئيسي.

كما وأعلن فتح محضر جمع استدلالات بالواقعة من مكتب التحقيق التابع لفرع جهاز الشرطة القضائية طرابلس، لتحديد مسؤولية هروب النزلاء وإبلاغ النيابة العامة بالواقعة، في ظل وقف مدير مؤسسة عين زارة ومعاونه عن العمل بسبب الإهمال والقصور حتى استكمال التحقيقات.

في هذا المقال