الكشف عن أسباب تأخر وصول المياه إلى طرابلس والمدن الغربية

أكدت إدارة منظومة الحساونة سهل الجفارة، صعوبة تحديد موعد وصول المياه إلى طرابلس والمدن الغربية، إلى حين توفر المعلومات الفنية التي يتعذر الحصول عليها بسبب وجود حجرة التحكم الرئيسية بموقع الجهاز بطريق وادي الربيع المغلق بسبب الاشتباكات المسلحة.

وأوضحت الإدارة على موقعها بصفحة فيسبوك، أن عدم استقرار الشبكة الكهربائية وحدوث ثلاثة حالات إظلام تام على المنطقة الغربية والجنوبية، كان السبب في عدم رجوع المياه إلى مدينة طرابلس وبعض مدن المنطقة الغربية.

وأوضحت إدارة منظومة الحساونة سهل الجفارة، أنه وبعد عودة التيار الكهربائي لمنطقة حقول الآبار، باشرت كافة الكوادر الفنية بحقول آبار المياه، عملها لإعادة ضخ المياه بالرغم من الوضع الأمني السيء بمنطقة الحقول.

في هذا المقال