شكري : مصر مستمرة في جهودها لتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم ، أن الدول العربية كافة مطالبة بتجديد التزامها بالحفاظ على وحدتها واستقرارها وسلامة مؤسسات الدولة الليبية، ورفض كافة التدخلات الخارجية في شأنها. مشددا على ضرورة اتخاذ موقف عربي واضح تجاه ليبيا.

وأكد شكري في كلمته في الاجتماع الوزاري لمجلس جامعة الدول العربية، إنه لم يعد مقبولا أن تصبح ليبيا ساحة أخرى للتدخلات الخارجية، وبيئة حاضنة للمنظمات الإرهابية، مجددا استمرار مصر في جهودها لتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية، الضمانة الأمنية الضرورية وحجر الزاوية الذي يمكن أن يدفع مسار الحل السياسي إلى الأمام حسب وصفه.

ودعا الوزير المصري المجتمعين إلى توجيه رسالة واضحة تدعو الأطراف الليبية كافة إلى إنهاء حالة الاستقطاب السياسي، واستعادة جسور الثقة المفقودة، وإعلاء المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار آخر.

في هذا المقال