فريق مصري يبتكر استراتيجية لعلاج سرطان الدماغ

تمكن فريق علمي تقوده الباحثة المصرية هبه سماحة، من ابتكار استراتيجية علاجية جديدة، تحسن من وصول الخلايا المناعية إلى أعماق الدماغ، مخترقة الحائل الدموي الدماغي، لضرب أورام المخ، وتدميرها في معاقلها.

وبحسب ورقة بحثية نشرت في دورية “نيتشر” العلمية، وموقع ساينتيفيك أميركان، فقد نجح الباحثون من بناء مستقبل يمكن لصقه على الخلايا المناعية، الأمر الذي يمهد مرورها عبر الحائل الدموي الدماغي، لتكون قادرة بذلك على تدمير الأورام الدماغية بأسلوب فريد.

ووفق الدراسة، فإن نجاح العلاج المناعي لسرطان الدماغ يحتاج وصول الخلايا التائية إلى أنسجة الورم.

هذا وفحص الباحثون الخلايا المناعية المنتشرة حال الإصابة بالتصلب المتعدد، وأظهر بتحليلها وجود عدد من الجزيئات التي لا تتواجد في الخلايا المناعية العادية.

وبعد فحص تلك الجزيئات، لاحظ الباحثون أنها تمتلك قدرة استثنائية على تغيير شكل الخلية المناعي، إذ تنضغط تلك الخلايا، الأمر الذي يسمح لها بالمرور خلال الحائل الدموي الدماغي، والوصول إلى عمق المخ.

في هذا المقال