محطات توليد الطاقة في الصحراء قد تزيد من الأمطار

كشفت حسابات علمية أن وضع محطات ضخمة بهدف توليد الكهرباء سواء كانت من الرياح أو الطاقة الشمسية في الصحراء الكبرى يمكن أن يرفع إمكانية هطول المطر في تلك المنطقة الصحراوية، إلى جانب تأمين التيار الكهربائي للعالم كله.

وأوضحت دراسة نشرت في العدد الأخير من مجلة “ساينس” أن وضع 3 ملايين من توربينات الرياح وألواح شمسية تغطي 20% من مساحة الصحراء، أي 9 ملايين كيلومتر مربع، يمكن أن تزود العالم كله بالتيار الكهربائي.

وعلللت ذلك بأن الألواح الشمسية وتوربينات الرياح تعمل على تغيير حرارة التربة وحركة الرياح، الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى هطول الأمطار في الصحراء الكبرى.

وأضافت أن ذلك له آثار بيئية واجتماعية مهمة، حيث أنه قد يؤدي إلى نمو النبات وبالتالي ظهور الأنواع الحية، وفق الباحثين.

في هذا المقال