الشاوش:الوضع الأمني العنصر الأساس لعودة الشركات الأجنبية

قال عضو مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء ومدير إدارة محطات تشغيل إدارة التحويل عمر الشاوش، أن الوضع الأمني في ليبيا له دور كبير بالمساعدة في عملية توزيع طرح الأحمال بعدالة ، موضحاً أن محطة التحويل بالمنطقة الجنوبية استراتيجية ، حيث أن المنطقة لم يتم تركيب أية محطة فيها ، وتعاني من عدم استقرار الجهد ، مضيفاً أنه تتوفر كمية من الكهرباء بالمنطقة الشمالية ، أما الجنوبية فعلى مدى العام تعاني من طرح الأحمال .

وأشار الى أنه بحسب دراسات علمية فإن النقل بالمنطقة الجنوبية يتجاوز 1500 ميغاواط ، إلا أنها تعاني من التذبذب ، لذا تم وضع محطة أوباري ، بحيث تصبح منطقة سبها كطرابلس ، و كانت تغطي 90 % من الجنوب ، إلا أنها خروجها من الخدمة بفعل تضررها بإلاشتباكات ألحق ضرراً كبيراً على الشركة والمواطن.

وبخصوص ملف الشركات الأجنبية المشرفة على المشروعات الكهربائية ، ومحطات التحويل ، كشف الشاوش أن خروج العاملين بتلك الشركات من ليبيا بسبب الأوضاع الأمنية ، سيما عقب حادثة اختطاف العمال الكوريين بمحطة النهر ، و بالتالي منع شركاتهم عودتهم ، إضافة لاشتباكات طرابلس ، أثّر على سير العمل .

وختم الشاوش حديثه بأن الوضع الأمني هو العنصر الأساس لعودة الشركات الأجنبية ، مستشهدا بما حدث مع شركة “سيمنس ” الألمانية حيث كان الاتفاق معها كان يتضمن تشغيل 4 محطات في أوباري ، لكنهم اضطروا للاكتفاء بمحطتين عقب عملية الإختطاف وبسبب الأحداث الأمنية.

في هذا المقال