[sam_zone id=1]

الإتحاد الأوروبي: سنحاسب من يخرق وقف إطلاق النار بطرابلس

أعلن الإتحاد الأوروبي استعداده بالتنسيق مع الأمم المتحدة لمحاسبة خارقي وقف إطلاق النار في طرابلس ، ومعيقي تنفيذ الإتفاق الأخير القاضي بوقف الإشتباكات ، أو مهددي العمل الحر للمؤسسات السيادية التي تعمل لصالح الليبيين .

وأعرب الإتحاد في بيان نشرته بعثة الإتحاد الأوروبي في ليبيا على صفحتها الرسمية بموقع التواصل “فيسبوك” عن تضامنه مع الشعب الليبي ، وتحريبه الكامل بالجهود التي تبذلها بعثة الأمم المتحدة في ليبيا لتحقيق الاستقرار في طرابلس .

ودعا الإتحاد الأوروبي جميع الأطراف الى الإنضمام لإتفاقية وقف إطلاق النار والإلتزام بها ، معتبراً أن أي انتهاك لوقف إطلاق النار ، مثل الهجمات الصاروخية على مطار معيتيقة وكذلك التصريحات التحريضية التي قد تؤدي إلى مزيد من العنف تعد غير مقبولة.

ولفت الإتحاد إلى أنه آن الأوان لإنهاء ما وصفه بافتراس الموارد الليبية ومناخ الخوف ، وضمان الخدمات الأساسية والحريات الفردية التي يطمح إليها الشعب الليبي.

وفي ختام بيانه، شدد الإتحاد الأوروبي على أنه سيبقى شريكاً في في بناء استقرار ليبيا دون كلل من خلال المؤسسات المنتخبة ديموقراطياً ، والأجهزة الأمنية الخاضعة للمساءلة والسلطة القضائية المستقلة ، وسيادة القانون، والإدارة الشفافة للثروة الوطنية.

في هذا المقال