[sam_zone id=1]

المؤسسة الوطنية للنفط : العمل يجري كالمعتاد ومنظومات الميزانية مؤمنة

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط أنها واصلت عملها بشكل طبيعي وكالمعتاد عقب الهجوم الإرهابي الذي استهدف مقرها مؤخرا ، وأودى بحياة اثنين من العاملين بها ، إضافة لإصابة 25 موظفاً بجراح .

وقالت المؤسسة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل “فيسبوك” ورصده موقع قناة ليبيا ، أنها قامت بتطبيق خطط الطوارئ للتعامل مع الأزمة بما يَضمن تواصل الانتاج وسير العمليات اليومية بصورة اعتيادية.

وشددت على أن منظومات الميزانيات والإيرادات التابعة للإدارة العامة المالية مؤمنة ، وكذلك كافة البيانات المتعلقة بأنشطة المؤسسة كافة وبكل المجالات ، موضحة أنها لم تتعرض للتلف أو الخسارة إثر الهجوم.

وتعليقا على الحادث قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة المهندس مصطفى صنع الله : “إن دل هذا الهجوم الإرهابي على مقر المؤسسة على شيء، فإنما يدلّ على ضعف وهشاشة الترتيبات الأمنية في البلاد ، حيث أن الفراغ الأمني الحالي يفسح المجال للمنظمات الإرهابية للتواجد داخل البلاد.

كما إن الأحداث الأخيرة في جنوب طرابلس والاعتداء الغاشم على خليج سرت أكبر دليل على عواقب عدم وجود جهاز أمني شرعي فاعل وحكومة موحدة في البلاد ، ولا يجب أن يبقى الوضع على ما هو عليه الآن.

في هذا المقال