[sam_zone id=1]

اليابان تدرس المشاركة بحفظ السلام في سيناء المصرية

تدرس الحكومة اليابانية إرسال قوات برية إلى مصر للمشاركة في قوات حفظ السلام المتعددة الجنسيات المسؤولة عن مراقبة تنفيذ معاهدة السلام لعام 1979 بين مصر وإسرائيل في شبه جزيرة سيناء.

وافادت تقارير يابانية بأن نشر القوات سيكون بموجب القوانين الأمنية الجديدة التي توسع نطاق أنشطة قواتها في أول مشاركة يابانية في عمليات دولية لحفظ السلام دولياً لا تقودها الأمم المتحدة.

وتعمل قوات متعددة الجنسيات نشرتها وتشرف عليها الولايات المتحدة منذ عام 1982 في شبه جزيرة سيناء في مصر،وتم إيفاد حوالي 1200 عسكري من 12 دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، إيطاليا واستراليا ،فيما تقدم اليابان دعما ماليا لهذه القوات منذ عام 1988 .

ولأجل هذا الغرض تدرس الحكومة اليابانية إرسال مسؤولين كبار من مكتب رئيس الوزراء ووزارتي الخارجية و الدفاع وقوات الدفاع البري إلى قيادة القوات المتعددة الجنسيات والمراقبين لدراسة الخطة والتأكد من سلامة الموقع

في هذا المقال