لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان تؤكد تمسكها بالمبادرة الفرنسية

شددت لجنة شؤون الخارجية والتعاون الدولي بمجلس النواب، على مواصلة عملها مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وتمسكها بالمبادرة الفرنسية والحوار السياسي، كطريق وحيد لحلحلة الأزمة الراهنة في ليبيا.

جاء ذلك في بيان صادر عن اللجنة حول قرار مجلس الأمن القاضي بتمديد ولاية البعثة الأممية، حيث دعت مجلس الأمن لأن يلعب دوراً أكبر في إعادة السلام والاستقرار إلى ليبيا، من خلال دعم أكبر لعمل بعثة الأمم المتحدة، لافتة إلى أن ما يقدمه غير كافٍ.

ودعت اللجنة إلى التحقيق في قضايا بفساد وسوء إدارة الأموال العامة، إلى جانب اتخاذ آليات بتوزيع عائدات البلاد بعدالة وشفافية، من خلال تشكيل لجنة دولية توكل إليها هذه المهمة.

وختمت لجنة شؤون الخارجية والتعاون الدولي بمجلس النواب بيانها، بالتشديد على ضرورة أن يقف مجلس الأمن أمام كل من يعرقل مسيرة الأمن والاستقرار في ليبيا.

في هذا المقال