[sam_zone id=1]

فتى يبقى حيا 49 يوما في عرض البحر

ظل مراهق إندونيسي على قيد الحياة، بعد قضائه 49 يوما في عرض البحر، بعد أن تسبب تيار مائي بجرف قارب صيد السمك الذي كان يعمل فيه.

وبحسب موقع بي بي سي عربية، نجا الفتى البالغ من العمر 18 عاما، بفضل طهوه للسمك الذي كان يصطاده من البحر ويشويه فوق أخشاب يأخذها من هيكل كوخ على القارب.

وكان، ألدي نوفيل أديلانغ، في الكوخ على بعد 125 كيلومترا عن الشاطئ الإندونيسي في منتصف يوليو الماضي، حين هبت رياح عاتية تسببت في تدمير المراسي التي تثبت الكوخ.

وسحبت المياه الكوخ حتى أصبح على بعد آلاف الكيلومترات بالقرب من غوام ، حيث عثرت عليه سفينة بنمية.

ولم يكن لدى الفتى سوى كمية محدودة من الإمدادات، لذلك اصطاد الأسماك وشواها على نار أوقدها من أخشاب سور الكوخ.

ومن غير الواضح حتى الآن كيف تدبر أمره بالنسبة لمياه الشرب.

في هذا المقال