وزيرات خارجية عدة دول يتعهدن بصياغة منظور نسوي للسياسة الخارجية

اجتمعت 19 وزيرة خارجية حول العالم في لقاء هو الأول من نوعه، بدأ الجمعة واستمر ليومين،في مدينة مونتريال الكندية.
وتناول مجموعة من المواضيع مثل تفادي نشوب النزاعات وتعزيز الديموقراطية ومكافحة العنف ضد النساء، وفق ما نقل موقع قناة الحرة الأمريكية.
وتعهدت وزيرات الخارجية في مونتريال خلال الاجتماع بتقديم “منظور نسوي” للسياسة الخارجية.
وقالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند إن “هذا الاجتماع يمثل فرصة تاريخية”، معلنة استحداث منصب سفير للنساء والسلام والأمن هو الأول من نوعه في كندا.
وقالت فريلاند “ليس الهدف إنشاء جماعة نسوية مغلقة، بل على العكس تماما. الهدف تسليط الضوء على أهمية النساء والفتيات في العالم ودورهن وحقوقهن”.
وستطرح الوزيرات ما توصلت إليه قمة مونتريال خلال نقاشات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع المقبل.
وبالإضافة إلى فريلاند، ضم اللقاء مفوضة الأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني ، إضافة إلى وزيرات خارجية أندورا، وبلغاريا، وكوستاريكا، وكرواتيا، وجمهورية الدومينيكان، وغانا، وغواتيمالا، وهندوراس، وإندونيسيا، وكينيا، وناميبيا، والنرويج، وبنما، ورواندا، وسانت لوسيا، وجنوب إفريقيا والسويد.

في هذا المقال