النايض يعرب عن تطلعه بأن يحظى الملف الليبي بالتوزان الدولي لكسر الجمود السياسي ويشدد على أهمية الانتخابات

أعرب رئيس مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة عارف النايض عن تطلعه لبناء علاقات وطيدة طويلة الأمد بين ليبيا وروسيا، لما للأخيرة من دور مهم في كسر الجمود السياسي الذي وصلت إليه ليبيا.

وأضاف النايض في مؤتمر صحفي عقده في موسكو، أن الوضع الدولي الأمثل تجاه الملف الليبي، يجب أن يحظى بالتوزان الدولي، مشيرا إلى أن الجانب الروسي يشكل طرفا مهم في هذا التوازن بصفتها عضو في مجلس الأمن الدولي.

وفيما يتعلق بالمبادرات المطروحة لحل الأزمة الليبية، قال النايض إن كل مبادرة جديدة تطرح لحل الأزمة يجب أن تبنى على ما قبلها من مبادرات، لذا فإن الاجتماع الذي دعت إليه روما حول ليبيا يجب أن يكون استمرارية لإعلان باريس.

وارجع النايض سبب عدم منح مجلس النواب الثقة لحكومة الوفاق إلى أن السراج لم يكن من الـ 14 اسماً التي رشحها المجلس وهو ما أدى إلى الصعوبات التي تواجهها حكومته حاليا.

وجدد النايض التأكيد على أن الانتخابات هي الحل الوحيد للكارثة الإنسانية والوضع السياسي الراهن في البلاد.

هذا وستبث قناة روسيا اليوم في حلقة من برنامج بانوراما استضافة رئيس مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة أ.د عارف النايض غدا الجمعة في تمام الساعة 17.30 بتوقيت ليبيا.

في هذا المقال