[sam_zone id=1]

6 عادات تدمر الكلى

الكلى هي الفلتر الرئيسي للدم، ومن خلالها يتم التحكم في معدّل ضغط الدم، إلى جانب طرد السموم من الجسم.

ولأنّ الكلى تستطيع العمل بربع خلاياها فقط ولا تشكو ولا تظهر أعراض للضرر الذي يلحق بها إلا قبل أن تنهار بقليل، لذلك عليك تقليل الأضرار التي تسببها بعض العادات اليومية:

  • الملح: تتأثر وظائف الكلى بالإفراط في تناول الملح الذي يعتبر من عوامل الفشل الكلوي.
  • المشروبات الغازية: تفيد التقارير بأنّ من يتناولون علبتين من المشروبات الغازية يوميًا لديهم مستويات عالية من البروتين في البول، ويعتبر البروتين عاملاً خطراً في تطوير أمراض الكلى.
  • العطش والجفاف: لا تؤجل شرب الماء وتتجاهل الشعور بالعطش، لأنّ إبقاء الجسم في حالة جفاف لفترات طويلة لا يمكّن الكليتين من القيام بوظائفهما، لذا تناول السوائل باستمرار على مدار اليوم.
  • التدخين والكحول: يفاقم التدخين المشاكل الصحية المرتبطة بصحة الكلى، مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري، كذلك يؤدي تناول الكحول بكميات كبيرة إلى ترسب حمض اليوريك في أنابيب الكلى، وقد يسبب انسدادها، ويزيد ذلك من خطر الفشل الكلوي.
  • اللحوم: أكل كمية كبيرة من البروتين يزيد العبء على الكليتين لتنقية الدم من يوريا النيتروجين، وزيادة الحِمْل على الكلى يسبب انهيارها التدريجي، فإذا كان وزنك مثلًا 72 كجم لا يُنصَح بتناول أكثر من 80 جرامًا من البروتين في اليوم الواحد.
  • الأدوية: كثير من الناس لا يعلمون أنّ تناول أدوية السعال والبرد والتهاب الحلق والتهاب اللوزتين بكثرة يضر الكلى، كذلك تناول أدوية على مدى طويل يلحق الأضرار بالكليتين.
في هذا المقال