[sam_zone id=1]

الفيفا يدرس تعديلا “جوهريا” قبل مونديال 2022

أشارت صحيفة صن البريطانية إلى أن الفيفا يدرس إلغاء التعادل في دور المجموعات، على أن يلجأ الفريقان اللذان يصلان لهذه النتيجة إلى ركلات الترجيح.

ويأتي التعديل المقترح تكميلا لقرار سابق لجاني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بزيادة عدد منتخبات كأس العالم من 32 إلى 48، والذي يسعى رئيس الفيفا لتطبيقه في مونديال قطر.

وحسب هذا التعديل، يتألف كأس العالم من 16 مجموعة تضم كل واحدة 3 منتخبات، على أن يتأهل المنتخبان صاحبا المركزين الأول والثاني إلى دور الـ32، الذي يقام بنظام خروج المهزوم.

وسيطبق النظام الجديد بشكل مؤكد في مونديال 2026 الذي يقام لأول مرة في 3 دول، الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، إلا أن إنفانتينو يضغط من أجل تقديم التجربة إلى نسخة قطر 2022.

ويهدف إلغاء التعادل في دور المجموعات عندما تتألف الواحدة من 3 منتخبات، إلى أغلاق الأبواب أمام التلاعب في النتائج في حال كان التعادل يخدم المنتخبين اللذين يخوضان آخر لقاء.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في الفيفا قوله: “نحن على دراية بما يمكن أن يحدث إذا وقعت التعادلات في مرحلة المجموعات، لذلك فإن ركلات الترجيح من هذا الدور قد تكون ضمان عدم وجود هذه المشكلات في آخر مبارياته”.

ومع إطلاق فكرة المونديال ذي الـ48 فريقا والمجموعات الثلاثية، أبدى خبراء الكرة على مستوى العالم انزعاجهم من سهولة التلاعب في نتائج المباريات، إذ ستقام كل جولة من لقاء واحد مع وجود منتخب “متفرج”.

في هذا المقال