النايض: هذه أسباب زيارتي لروسيا

أوضح رئيس مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة الدكتور عارف النايض أنه أتى الى روسيا من أجل طلب المساعدة لدعم العملية السياسية في ليبيا الى الأمام ، والتأكد من عقد الإنتخابات في موعدها ، والحصول على نهج ثابت من الإستقرار .

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الروسية موسكو أنه أتى اليها بهذا الوقت لأنه يشعر بأن العملية السياسية في ليبيا تواجه مفترق طرق مهم جداً ، وأنه على الأمم المتحدة ومجلس الأمن أن يكونوا أوضح قليلاً حول العملية السياسية بليبيا .

ولفت النايض إلى أنه يجب الدخول من الباب الرسمي لدى زيارة أي دولة ، وعلى زائر أي دولة أن يكون لديه رؤية طويلة المدى مع الدولة التي يزورها ، مشددا على أنه اختار أن تبدأ زيارته بالاجتماع الرسمي مع وزير الخارجية الروسي ومبعوث الرئيس الروسي لإفريقيا والشرق الأوسط بوغدانوف ، حيث نوقش خلاله الملف الليبي بشكل مكثف .

وكشف النايض عن تأسيس علاقة واتفاقية رسمية بين معهد ليبيا للدراسات المتقدمة الذي يرأسه ومعهد الدراسات الإفريقية التابع للأكاديمية الروسية للعلوم ، معرباً عن فخره بها .

وبيّن النايض أنه سيلتقي خلال زيارته ممثلي الشعب الروسي بمجلسي الدوما والشيوخ ، وأنه قام بزيارة الغرفة التجارية الروسية إيمانا منه بأهمية العلاقات التجارية بين البلدين ، وتمهيداً لها في حال تم اختياره رئيساً ، حيث سيشرع بتطوير العلاقات الثنائية بالعديد من المجالات وعلى رأسها الإقتصادي.

وأشار خلال المؤتمر، إلى زيارته للأستاذ الدكتور فيالي بمعهد الدراسات الشرقية ، موضحاً أنه من أفضل الخبراء بمقارنة الأديان والفلسفة ، إضافة لخبرته بالوساطة في الشرق الأوسط ، مشدداً على أنه سمع منه كيف يمكن لروسيا أن تستفيد من خبرته ومعرفة آفاق الوساطة .

في هذا المقال