[sam_zone id=1]

سرقة 120 سلحفاة في الإكوادور

فتحت السلطات في الإكوادور تحقيقاً حول سرقة 123 سلحفاة عملاقة في مركز متخصص في جزر غالاباغوس المدرجة على قائمة التراث الطبيعي للبشرية.

وكانت الحديقة الوطنية في غالاباغوس أخطرت وزارة العدل باختفاء 123 من هذه السلاحف “كيلونيديس فيسينا” و “كيلونيديس غوتيري” المهددة بالاندثار، كما أعلنت وزارة البيئة في بيان.

وكانت هذه السلاحف تعيش في مركز أرنالدو توبيزا في جزيرة إيزابيلا، أكبر جزر غالاباغوس الواقعة في المحيط الهادئ على مسافة ألف كيلومتر من سواحل الإكوادور.

وقال واشنطن بيريديس النائب عن غالاباغوس: “كل هذه السلاحف البالغ عددها 123 سرقت دفعة واحدة، يوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي”. وهي ليست المرّة الأولى التي تسرق فيها حيوانات من غالاباغوس. ففي حزيران (يونيو) الماضي، أعيدت إلى غالاباغوس 26 سلحفاة عملاقة بعدما سرقت ونقلت إلى البيرو.

في هذا المقال