[sam_zone id=1]

رئيس مجلس إدارة الشركة الافريقية الليبية: يجب حل مجلس الإدارة

بيّن رئيس مجلس إدارة الشركة الليبية الافريقية للطيران القابضة   سعيد الحضيري، أن الشركة تديرها الجمعية العمومية برئاسة رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج،  إلا أنها جوبهت بأحكام قضائية منها الطعن بشرعيتها وبالتالي الطعن بشرعية مجلس الادارة.
وقد دعونا مرارا مجلس ادارة الخطوط الجوية الافريقية لعقد اجتماع    الجمعية العمومية للشركة، ومؤخرا من خلال هيئة المراقبة، لكن كل الدعوات قوبلت بالرفض.
وأضاف في حديثه لبرنامج ملفات اقتصادية، الذي بثته قناة ليبيا، أمس الخميس، أننا نحترم القضاء، ونلتزم بأحكامه، لذلك لم نتمكن من إجراء أي  اجراء مما كنا نطمح البه سيما تغيير النظام الأساسي لشركة الخطوط الافريقية  بما يضمن فصل مجلس الإدارة عن الإدارة التنفيذية، مشيراً إلى وجود مشاكل بمجلس الإدارة .
وبيّن الحضيري أنه طالب بضرورة اختيار مجلس إدارة جديد للشركة تكون مهمته وضع الاستراتيجيات للشركة ، وأن يتم اختيار مدير تنفيذي مستقل يسيّر أعمال الشركة ، ولكن كل ذلك جوبه بالرفض، وسياسة رفع الأحكام القضائية التسلطية التي منعت الاجتماع .
وأشار إلى أنه عند تكلفينا برئاسة مجلس الإدارة، وحّدنا المجلس المنقسم لشركة الخطوط الافريقية ، وتواصلنا مع الجميع، وكوّنا جسما واحداً، لكن هذا الاتفاق لم يتماسك، والجميع اشترك بجرم عدم المحافظة عليه، لأن هذا المجلس الموحد لم يجتمع أبداً.
لافتاً إلى أن الانقسام واضح بشركة الخطوط الافريقية ومؤسساتها ولا نستطيع تحديد إن كان سياسياً أم لا  فهو انقسام بتكوين مجلسين بسجلين تجارين احدهما بأخذ مقرا له  بجنزور وآخر مقره بشارع النصر   بطرابلس.
ونوه أن الشركة الليبية الافريقية للطيران القابضة مكبلة الآن، موضحا إلى أننا قمنا بغل  يد المجلس السابق للخطوط الافريقية عن العمل لما وجدناه من تجاوزات، مشدداً على أن الحل الجذري يكمن بالعلاج بإعادة تشكيل الجمعية العمومية التي يرأسها السراج والتى بدورها تعيد تشكيل مجلس ادارة الشركة القابضة حتى يتم تجاوز الأحكام القضائية لانه بالوضع اليوم يعتبر كل ما ينشأ عن مجلس ادارة القابضة محل طعن نتيجة للحكم الصادر بايقاف الجمعية العمومية برئاسة السيد فائز السراج.
في هذا المقال