[sam_zone id=1]

تواصل أعمال مؤتمر وزراء الثقافة العرب

تحت عنوان “المشروع الثقافي العربي أمام التحديات الراهنة” تتواصل أعمال الدورة 21 لمؤتمر وزراء الثقافة العرب في مصر.

وبحسب صفحة إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء، فقد عبر رئيس الهيئة العامة للثقافة، حسن أونيس، خلال المؤتمر، عن أمله ببتويج أعمال الدورة بالنجاح المأمول لتكون مخرجاتها قادرة على مواجهة التحديات التي تعيق بالعمل العربي الثقافي وتهدد موروثه.

وقال إن انعقاد المؤتمر يأتي للاحتفال بالعيد الـ60 لتأسيس وزارة الثقافة، وللتأكيد على عراقتها ومدى عمق تأثيرها الذي امتد ليشمل كافة الأقطار العربية.
وبين مسوغات عقد فمة ثقافة عربية ليتناول فيها قادة الأمة التحديات التي تعصف بالمشروع الثقافي العربي، ومحاولة إيجاد طرق لتحقيق الأمن الثقافي والنهوض بالثقافة العربية التي ترتكز على منطق إبداعي لتساعد على تجفيف منابع الفكر المتطرف والقضاء على أسبابه.
وأكد سعي ليبيا لتأسيس ثقافة تسهم في حركة التغيير والتنوير وتنمية المجتمع عبر خلق الإنسان الواعي بخطورة دوره وأهمية وجوده بالرغم من الظروف الاستثنائية التي تواجه البلاد.

وأشار إلى الإسهام في الدعوة لعقد القمة الثقافية العربية في ليبيا، سيكون له الأثر الإيجابي في توطيد معاني التعاضد والترابط في بوثقة العمل العربي المشترك الذي مهدنا له بتأسيس المكتبة القومية العربية التي تحتضن إنتاج المبدعين العرب تحتفي بإصداراتهم.

وركزت أعمال اليوم الثاني للمؤتمر على كلمات الوفود المشاركة وإقرار جدول الأعمال وعرض ومناقشة تقرير اللجنة الدائمة للثقافة العربية ومشروع القرارات.

هذا ويتضمن جدول أعمال المؤتمر مناقشة العديد من الموضوعات التي تهم الشأن الثقافي العربي وتوصيات الدورة السابقة.

In this article