[sam_zone id=1]

عمران تكشف عن تفاصيل لقاء هيئة صياغة مشروع الدستور مع المبعوث الأممي

ناقشت هيئة صياغة مشروع الدستور مع المبعوث الأممي لدى ليبيا، غسان سلامة، تطورات ومستجدات العملية الدستورية وموضوع قانون الاستفتاء والسبل التي يتم إتباعها لتطبيق العملية التي ستمكن الليبيين من قول رأيهم في دستورهم، إضافة للصعوبات والعراقيل التي تواجه العملية.

وقالت عضو هيئة صياغة مشروع الدستور، نادية عمران، في مداخلة مع قناة ليبيا، إن الاجتماع ناقش عملية الدعم الدستوري التي تقوم على إقامة مناظرات وندوارت لتوعية الليبيين بضرورة المشاركة في العملية الاستفتائية.

وأضافت أنه تم التطرق إلى البدائل في حالة عدم إصدار قانون الاستفتاء، إلى جانب نظرة المجتمع الدولي للعملية الاستفتائية، مشيرة إلى أن البعثة أكدت أنها تحترم الخيار الليبي.

وبينت أن المسار التأسيسي لمشروع الدستور شارف على الإنتهاء بعد إنجازه منذ أكثر من عام، حيث أصبح المشروع جاهزا لعرضه على الإستفتاء بعد إزالة كافة العراقيل، باستثناء انطلاق قانون الاستفتاء وبانتظار النص التشريعي لمجلس النواب، لافتة إلى أن تصريحات مجلس النواب حول القانون متناقضة، حيث يوجد من يؤكد أنه تم الإقرار، وبالمقابل البعض ينفي ذلك، وهنا تكمن الإشكالية.

هذا وذكرت نادية عمران أن الهيئة اتخذت إجراءات صحيحة في مشروع الدستور ولا تستطيع الآن إجراء تعديلات عليه، باعتبار ذلك مخالفا للإعلان الدستوري، والهيئة لا تريد الوقوع في هذه الإشكاليات القانونية، مشددة على ضرورة دعوة الليبيين للاستفتاء على المشروع، وفي حال رُفض فانه سيعود للهيئة لتقوم بتعديله وإعادة طرحه من جديد.

في هذا المقال