سبح في البحر خلال 157 يوماً… روس إدجلي يحطم الرقم القياسي

نجح المغامر البريطاني روس إدجلي في أن يصبح أول رجل يسبح بطول ساحل البر الرئيسي لبريطانيا، مكملاً رحلة بلغت 1780 ميلاً.
السباح البريطاني ذو الـ 33 عاماً بدأ مغامرته هذه في الأول من يونيو من بلدة مارجيت، في إقليم كنت جنوب شرق بريطانيا وتمكن من العودة بنجاح في الرابع من نوفمبر.
وكان إدجلي يكمل ما يصل إلى 12 ساعة من السباحة كل يوم، وطوال تلك الرحلة لم تطأ قدماه البر أبداً في حين كان ينام في قارب مساعد.
وحرق إدجلي خلال مغامرته هذه ما يقدر بـ 500 ألف سعر حراري، وتناول أكثر من 500 موزة لتمنحه مصدراً مستمراً من الطاقة.
هذا وتمكن إدجلي في منتصف أغسطس الماضي من تحطيم الرقم القياسي العالمي لأطول فترة سباحة على مراحل في المياه المفتوحة، بعدما قضى 74 يوماً، محطماً الرقم السابق للسباح الفرنسي بونوا لوكومت، الذي قضى 73 يوماً في السباحة عبر المحيط الأطلسي عام 1998.

في هذا المقال