[sam_zone id=1]

خلال لقائه بالجهيناوي .. سلامة يتطرق إلى الإحاطة التي سيقدمها لمجلس الأمن

بحث وزير الشؤون الخارجية التونسي خميّس الجهيناوي، مع رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسّان سلامة، مستجدات المسار السياسي في ليبيا والجهود المبذولة للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة فيها.

الخارجية التونسية، أوضحت أن الجهيناوي أكد خلال اللقاء الذي عقد اليوم الأربعاء، أن الملف الليبي مثل أبرز المواضيع التي تطرق إليها رئيس الجمهورية الباجي قايد السيبسي خلال اللقاءات التي أجراها في برلين في 30 أكتوبر المنقضي بمناسبة مشاركته في ” قمّة مجموعة العشرين للاستثمار في إفريقيا”.

هذا وتطرق سلامة خلال اللقاء، إلى  الإحاطة التي سيقدمها غداً الخميس إلى مجلس الأمن الدولي بخصوص الوضع في ليبيا، مبيناً أن قرار تخطي مرحلة الفوضى وبناء دولة شرعية بمؤسسات موحدة يبقى بأيدي الليبيين أنفسهم، ولن تقدر أي قوة على إرغامهم على ذلك أو أن تحل محلهم مهما تعددت المبادرات.

كما عبر عن أمله في أن يكون مؤتمر بالريمو محطة ناجحة في طريق التوصل إلى تفاهم ليبي ليبي، مشدداً على أن البعثة الأممية تعمل على مواصلة دفع الترتيبات الأمنية في طرابلس وتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية الضرورية.

In this article