[sam_zone id=1]

وليامز من باليرمو: البعثة الأممية عملت على إتخاذ إجراءات تعالج الاقتصاد السياسي القائم على النهب

أكدت ستيفاني ويليامز نائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة لمجموعة الاقتصاد في باليرمو اليوم، أنه منذ الإعلان عن التدابير الاقتصادية، اتسم الاتجاه الإيجابي بزيادة النقد الذي تم إيداعه في الحسابات المصرفية.

وشددت وليامز في تغريدة نشرتها البعثة الأممية، أنه من أجل استمرارا تدابير الإصلاحات ومواصلة العمل بها، لا بد من اتخاذ المزيد من الخطوات في هذا الصدد.

وحول الهدف الشامل للمراجعة المالية لفرعي مصرف ليبيا المركزي، بينت نائبة المبعوث الأممي، أن هذه الخطوة جاءت لدعم العملية السياسية من خلال تسهيل إعادة توحيد الكيانات الاقتصادية والمالية الموازية وتعزيز المساءلة المالية، إلى جانب بناء الثقة التي من شأنها خلق الظروف المؤدية لتوحيد المؤسسات.

وأردفت ستيفاني ويليامز لمجموعة الاقتصاد في باليرمو، أن الإحباط من السلوك القائم على النهب للجماعات المسلحة واستغلالهم لنظام سعر الصرف في السوق السوداء وسوء إدارة الحكومة للمالية العامة، كانت من بين العوامل المحركة للمواجهات في طرابلس، لافتة إلى أن البعثة عملت على تحدي الوضع الراهن والضغط لاتخاذ إجراءات تعالج الاقتصاد السياسي القائم على النهب.

In this article