[sam_zone id=1]

السبسي: انسداد المسار السياسي في ليبيا انعكس على تونس

قال الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، أن انسداد المسار السياسي في ليبيا كانت له تداعيات كبرى على الداخل الليبي ودول الجوار خاصة تونس، داعياً إلى تنسيق الجهود بين كافة المتدخلين ضمن إطار الاتفاق السياسي والخطة الأممية حتى تكون المواقف متجانسة والرسالة موحدة باتجاه مساعدة الليبيين وتشجيعهم على الحوار والتوافق.

جاء ذلك خلال مشاركته بالمؤتمر الدولي من أجل ليبيا المنعقد في مدينة باليرمو الإيطالية، موضحا أن المبادرة التونسية التي اطلقت في العام 2016 تهدف إلى التوصل لتسوية سياسية شاملة هدفها الأول ضمان أمن ليبي ، وتوفير الحياة الكريمة لشعبها، دون التدخل في شؤونها الداخلية.

وشدد السبسي على أن أمن ليبيا من أمن تونس، مشيراً إلى أن الحل السياسي الشامل وقيام دولة ديمقراطية قوية على كامل تراب ليبيا ، شأن وثيق الصلة بالأمن القومي لتونس التي لم تغلق حدودها يوما مع ليبيا .

وأعرب السبسي عن ثقته في قدرة المجتمع الدولي على المساهمة في دفع الحوار بين الأطراف الليبية وتكوين حِزام داعم لتحقيق تطلعات الشعب الليبي في إعادة بلاده إلى موقعها الطبيعي كدولة مستقرة مزدهرة وعامل استقرار لكامل المنطقة.

في هذا المقال