تفاصيل المؤتمر الختامي من اجتماعات باليرمو

قال رئيس الوزارء الإيطالي، جوزيبي كونتي، إن مؤتمر باليرمو يعد مبادرة لدعم جهود الأمم المتحدة، لافتا إلى أن بلاده مستعدة لتقديم الدعم لكافة الليبيين.

وأضاف كونتي في مؤتمر صحفي عقده اليوم مع المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة في ختام اجتماعات مؤتمر باليرمو، أنه من الصعب حل كافة المشاكل في ليبيا من خلال هذا المؤتمر.

ومن جهته، قال سلامة إنه يوجد مجال للتفاهم والحوار بين الليبيين على المستوى المحلي، مشيرا إلى أن الوقت قد حان لعقد المؤتمر الوطني الليبي الجامع الذي من خلال سيختار الليبيين من يمثلهم الهادف إلى تطوير وتأطير الرأي العام المحلي.

وبدورهم المشاركون شددوا على أهمية إنجاز إطار دستوري للعملية الانتخابية في غضون ربيع 2019، في ظل ترحيبهم بالتزام الوفود الليبية بمسؤولياتهم من أجل إجراء العملية الانتخابية مع أهمية وضع إطار دستوري لها، مؤكدين على أهمية وجود الأمن لتحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي المستدام.

واتفقوا على دعم جميع الجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب، وتوحيد المؤسسة العسكرية بقيادة جمهورية مصر، لافتين إلى تجديد استعداد المجتمع الدولي لاتخاذ عقوبات موجهة لمن ينتهك وقف إطلاق النار في طرابلس.

وفي الوقت نفسه، عبر المشاركون عن قلقهم إزاء الأوضاع الأمنية والإنسانية في بعض المناطق الليبية خاصة الأجزاء الجنوبية، وسط حثهم على متابعة تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية مع البعثة الأممية والمؤسسات المالية الدولية

هذا وقد شددوا على ضرورة تخطي كافة أشكال السطو والفساد من أجل السماح لكل الليبيين بالاستفادة من مواردهم، مرحبين بالتزام الأطراف الليبية ببدء حوار حول الشفافية المالية، في ظل تأكيدهم على أن الحل في ليبيا لن يكون إلا سياسيا سلميا.

في هذا المقال