المسماري: اجتماعات باليرمو جاءت لتضع النقاط على حروف الأزمة الليبية

قال الناطق باسم القوات المسلحة الليبية، العميد أحمد المسماري، إن اجتماعات باليرمو كانت أمنية بشكل بحت، وجاءت لتضع النقاط على حروف الأزمة الليبية.

وأشار في مؤتمر صحفي عقده اليوم، إلى أن المشير حفتر طلب من دول مصر وتونس والجزائر المشاركة والتنسيق في حماية الحدود، لافتا إلى أن توحيد الجهود الذي يمكن من خلاله حماية الحدود والإسهام في تكوين منطقة إقليمية خالية من العصابات.

وبين أن منطقة الكفرة العسكرية قامت بتسيير دوريات بالصحراء في عدة اتجاهات، وسط تحذيراته لأي سيارة من الخروج عن الإطار المحدد لها دون إذن، لافتا إلى أن قادة العمليات العسكرية في مقدمة القوات المقاتلة، والقيادة تدير المعارك بالشكل المطلوب، كما لفت إلى وجود عدد كبير من الألوية العسكرية تتبع القيادة العامة وتنتشر في كافة أراضي ليبيا

وتابع إلى أنهم بدأوا في إنشاء عدد من الألوية بمختلف التخصصات وكتائب متخصصة، كما أنه سيتم العمل على إنشاء الفرق العسكرية، هذا وقد نوه إلى أن الكلية الفنية العسكرية قبيل أيام باستقبال الطلاب في بنغازي.

في هذا المقال