قبائل الطوارق تطالب مؤسسة النفط بسحب مذكرة استهدفت حراك غضب فزان

طالب المجلس الاجتماعي لقبائل الطوراق، المؤسسة الوطنية للنفط، بسحب إحالة مذكرة إلى رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام، والتي استهدفت حراك غضب فزان الذي لم ينتج عنه عمل مسلح أو تخريبي في حقول الشركة المشغلة.

وبحسب بيان، تابعته قناة ليبيا، فقد طالب المجلس أيضا الجهات المدنية ومنظمات المجتمع المدني المحلية إلى اتخاذ منهج الحوار والتهدئة والتواصل مع كافة الأطراف ومنها المواطنين المنخرطين في الحراك.

وأشار إلى وجود فرق بين بين الاعتصام السلمي والوقفات الاحتجاجية كإطار سلمي متبع في كل دول العالم المتحضر من جانب، وبين الفعل المادي الذي يؤدي إلى عمليات غلق وتخريب مقدرات الشعب الليبي.

ولفت إلى أحداث إغلاق صممات مصفاة في الزاوية والريانية والتي أدت لبقاء الجنوب لأكثر من أسبوعين ظلام دامس، وخلال ذلك لم تتخذ مؤسسة النفط أي موقف جدي تجاه ذلك أو إحالة الفاعلين إلى النائب العام.

وفي ختام البيان، قالت إن مؤسسة النفط مملكوكة لجميع الليبيين ومهمتها تطوير وتشغيل ودعم إنتاج ليبيا من النفط وتنمية المناطق المجاورة للحقول النفطية بالنسب المعتمدة في العقود الموقعة، وليس بتقديم مشاريع تنمية لا ترتقي للدخل الهائل للحقول النفطية.

في هذا المقال