مسلحون يفرجون عن 16 عاملاً مصرياً في طبرق

نقلت وكالة فرانس برس اليوم الخميس خبرا مفاده أن مسلحين في ليبيا أفرجوا عن 16 عاملاً مصرياً ، كانوا محتجزين لديهم ، إثر خلاف مالي بين متعاقدين ليبيين وشريكهم المصري .

وقال شقيق أحد المخطوفين، إن الخاطفين أفرجوا عن العمال وأصبح بعضهم في عهدة متعاقدين ليبيين محليين دفعوا أموالا نيابة عنهم، في حين وقع الباقون تعهدات بالبقاء في ليبيا والعمل لسداد مطالب المسلحين.

وقال محافظ كفر الشيخ المصرية الدكتور اسماعيل عبدالحميد طه، أنه جرى احتجاز الشباب بمدينة طبرق الليبية من قبل مقاولين ليبيين لخلاف مالي نشب بينهم وبين عامل مصري يتهمونه بحصوله على 120 ألف دينار ليبي بما يعادل 450 ألف جنيه مصري وقام بمغادرة ليبيا، وعليه قام هؤلاء المقاولين باحتجاز العمال المصريين الستة عشر، رافضين إطلاق سراحهم حتى سداد هذا المبلغ، وذلك بحسب معلومات بعض المصادر، بينما أطلق العمال المصريين استغاثتهم بمحافظ كفر الشيخ ووزير الخارجية لإطلاق سراحهم حفاظًا على حياتهم.

في هذا المقال