[sam_zone id=1]

الجمالي: الفراغ الأمني في ليبيا وفر المناخ الملائم لانتشار الظواهر السلبية

قال مبعوث أمين عام جامعة الدول العربية إلى ليبيا، صلاح الدين الجمالي، أن الفراغ الأمني في ليبيا وفر المناخ الملائم للكثير من الظواهر السلبية مثل تواجد الجماعات المسلحة والإرهابية والخارجين عن القانون، وانتشار الجرائم العابرة للحدود، وكذلك الإتجار بالبشر والهجرة غير القانونية.

وأوضح الجمالي في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للاجتماع الوزاري لدول جوار ليبيا، اليوم بالخرطوم، إن المسألة الليبية تمثل مسؤولية جماعية تتطلب العمل والتنسيق سوياً بين كافة الأطراف المعنية لتجنب تفاقم الأزمة، بما يفتح الباب للتدخل الخارجي الذي يزيد الأمور تعقيداً.

هذا وأعرب مبعوث أمين عام جامعة الدول العربية إلى ليبيا، عن أمله في أن يأخذ المجتمع الدولى موضع الاعتبار ويتعامل بنظرة شاملة، ما طالبت به الحكومة الليبية برفع الحظر عنها وتزويد قواتها بالسلاح والعتاد والإمكانيات اللازمة لبسط الأمن والاستقرار على الأراضي الليبية ومحاربة الظواهر السلبية، مؤكداً على أهمية وضع رؤية شاملة لمواجهة الإرهاب والهجرة غير القانونية في المنطقة بأكملها .

في هذا المقال