الأفريكوم تعلن مقتل 11 شخصا من تنظيم القاعدة في غارة جوية قرب العوينات

شنت القيادة الأمريكية الإفريقية غارة جوية دقيقة بالقرب من منطقة العوينات، الأمر الذي أسفر عن مقتل 11 شخصا من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب العربي.

وبحسب تغريدة للأفريكوم على توتير، فإن الغارة التي أجريت أمس، تسببت بدمار 3 مركبات.

وقال مدير العمليات في القيادة الأمريكية في إفريقيا، الجنرال جورج أولسون، إنهم يستخدمون الضربات الدقيقة لحرمان الإرهابيين من الملاذ الآمن في ليبيا، من خلال مواصلة الضغط على شبكاتهم.

وتعد هذه الغارة الضربة الأمريكية الثالثة ضد القاعدة في بلاد المغرب العربي، حيث أن الضربة الأخيرة ضد القاعدة في وقعت في 13 يونيو 2018، والتي أسفرت عن مقتل إرهابي واحد.

هذا وأكد الأفريكوم بأن الولايات المتحدة لن تنسى مهمتها المتمثلة في تحطيم وتعطيل وتدمير المنظمات الإرهابية وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

في هذا المقال