الاتحاد الأوروبي يبدي قلقه بشأن الأوضاع الراهنة في الجنوب الليبي

أعرب وفد الاتحاد الأوروبي ورؤساء بعثة الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا عن قلقهم العميق إزاء الأوضاع الراهنة في الجنوب الليبي، كما أعربوا عن إدانتهم للجريمة البشعة التي ارتكبت في حق المدنيين 6، الذين أخذوا رهائن أثناء الهجوم على مدينة الفقها.

وفي بيان مشترك صدر اليوم في طرابلس قال الاتحاد الأوروبي إن تعطل إدارة المنشآت الحرجة وتخريبها والإغلاق القسري لمجال النفط في جنوب غرب ليبيا، سيؤدي إلى عرقلة الجهود الرامية لإحياء اقتصاد ليبيا وتحسين الظروف المعيشية لجميع الليبيين.

وجدد الاتحاد الأوروبي دعمه الكامل لجهود الوساطة التي يبذلها المبعوث الأممي غسان سلامة، مؤكدا أن الحل الوحيد للأزمة الليبية هو حل سياسي تفاوضي حسبما جاء في البيان.

في هذا المقال