شكري وموغريني يبحثان مستجدات الملف الليبي

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري امس مع الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي، فيديريكا موغيريني القضايا ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها الملف الليبي.

وقالت الخارجية المصرية في بيان لها إن شكري شدد على أهمية الدفع بالمسار السياسي لحلحلة الوضع المتأزم في ليبيا، والذي يجب أن يكون من صنع الليبيين أنفسهم وبعيدا عن أي ضغوط خارجية، بما يحقق الاستقرار السياسي والأمني في ليبيا، ويواجه الإرهاب، ويعيد بناء مؤسسات الدولة الليبية.

في هذا المقال