المسماري: الجيش لن يدخل مصراتة من دون تنسيق اجتماعي مع أهلها وتعاون ضباطها وجنودها النظاميين

قال الناطق باسم القوات المسلحة، العميد أحمد المسماري، إن ما يجري حاليا في درنة هو عمليات أمنية فقط وليست عسكرية، مؤكدا انتهاء الحرب فعليا في المدينة.

وأضاف المسماري أن عمليات الجيش الأخيرة في منطقة السدادة أسفرت عن غنم أكثر من 26 سيارة منها 10 سيارات محملة بالذخائر من المجموعات الإرهابية، وأن قوات الجيش لن تدخل إلى مدينة مصراتة من دون تنسيق اجتماعي مع أهلها وتعاون ضباطها وجنودها النظاميين.

كما أشار الناطق باسم القوات المسلحة إلى تلقي الجضران لدعم مالي من عبد الحكيم بلحاج وقطر يقدر بـ 11 مليون يورو، وإلى وجود وسائل إعلام إرهابية كونت غرفة عمليات مشتركة في تركيا، وتلجأ لضخ دعايات إعلامية معادية للقوات المسلحة.

في هذا المقال