[sam_zone id=1]

العالم على أعتاب أزمة مالية جديدة العام المقبل

حذر البنك الدولي من اتجاه العالم نحو عاصفة مالية جديدة، مع عدم وجود استعدادات جدية لاستقبالها، يأتي ذلك في ظل ما تشهده الأسواق العالمية من تخبطا وتراجعات قياسية، وهبوط أسعار النفط، وارتفاع مستويات الدين.

ووفقا لما نقلت سكاي نيوز، فإنه مع حلول العام المقبل سيكون قد مر 10 سنوات على آخر أزمة مالية شهدها العالم عام 2008، والتي صنفت بأنها الأسوأ من نوعها منذ الكساد الكبير عام 1929.

هذا يشهد أزمة مالية كل 10 سنوات تقريبا، مما يعني أن العالم قد يكون على أعتاب أزمة مالية جديدة تلوح في الأفق مع حلول عام 2019.

في هذا المقال