بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تستنكر العمل الإرهابي على وزارة الخارجية

استنكرت بعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا بأشد العبارات العمل الارهابي الذي طال مبنى وزارة الخارجية في العاصمة طرابلس صباح اليوم والذي خلف عددا من الضحايا.

وأعربت البعثة في بيان لها اليوم عن تعازيها لأهالي الضحايا، متمنية الشفاء لكل المصابين.

هذا وأكد المبعوث الاممي غسان سلامة، أن الارهاب لن ينال من قرار الليبيين بالسير نحو بناء الدولة ونبذ العنف، مشيرا الى عدم القبول بالمساس بأي مؤسسة رسمية لاسيما من الجماعات الارهابية.

واضاف سلامة أن البعثة ستعمل مع الشعب الليبي لمنع الارهابيين من تحويل ليبيا لملاذ ومسرح لإجرامهم الأعمى، مشيرا الى أن البعثة تتابع مع السلطات في طرابلس مجريات الأمور وفريقها على تواصل مستمر لتقديم الدعم اللازم في مواجهة تداعيات هذا الهجوم، مؤكدا أن مثل هذا الهجوم الذي يستهدف مؤسسات الدولة يمثل اعتداء على جميع الليبيين.

في هذا المقال