[sam_zone id=1]

داخلية الوفاق تكشف تفاصيل جديدة عن خطة توحيد الأجهزة الأمنية

كشفت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق مزيداً من التفاصيل عن الاجتماع الذي تم بين مدير أمن طرابلس العميد سالم قريميدة، ومدير أمن بنغازي العميد عادل العرفي، والذي كان ضمن مبادرة توحيد الأجهزة الأمنية.

وقالت الوزارة في بيان صادر عنها الثلاثاء أن هذه المبادرة نصت على تشكيل غرفة أمنية مشتركة للمنطقة الوسطى وجنوب البلاد، وفق منظومة عمل موحدة بشأن المركبات والبوابات وفرق النجدة وإدارة الأدلة الجنائية وملاحقة المطلوبين، ووضع خطة موحدة لمتابعة الخروقات الأمنية في الجنوب، ولاسيما ما يتعلق بالأمن الديمغرافي المتعلقة بتسرب عناصر أجنبية، وتمكنها من الحصول على أوراق ثبوتية مزورة، وتوحيد الخطاب الإعلامي من خلال إدارة إعلامية مشتركة، بعيدة عن التجاذب والخلافات السياسية، وتكوين إدارة تدريب لتطوير القدرات الشرطية والأمنية الحالية، وتخريج عناصر جديدة بناء على مستجدات الجانب الأمني في البلاد، ولاسيما المتعلق بالجريمة التي تتزايد صورها وقدرة العناصر الجديدة على ملاحقة تطورها المتسارع.

ونوهت الوزارة إلى أنها بعيدة كل البعد عن كل التجاذبات السياسية، وأن أجهزتها الأمنية والشرطية، لا علاقة لها بالصراعات السياسية، موضحة أنها تعمل علي توفير الأمن للمواطن، وتدعو إلى إخراجها من أية خلافات، ولا تنتمي لأية فصائل أو تيارات، جهوية أو قبلية.

وشددت الوزارة على أن دورها يتمحور حول المساهمة في تطبيق القانون، ومساعدة المواطنين والتعاون معهم، فهي العمود الفقري لاستقرار الدولة، وهي تعمل على عدة اتجاهات عبر أجهزتها المختلفة، وتحرص على رعاية قواعد السلوك العام، والعمل على عدم الخروج عنها.

ولفتت إلى أن دورها يتمثل في حماية وسلامة المواطن، ومحاربة الجريمة، بالإضافة إلى الحفاظ على الأمن والأمان داخل البلاد، حيث تكمن مهمتها بالحفاظ على النظام، والعمل على منع وقوع الجرائم، وحماية الأرواح والممتلكات العامة والخاصة، والعمل على تنفيذ اللَوائح والقوانين.

في هذا المقال