السيسي وترامب يبحثان التطورات الإقليمية لاسيما في ليبيا

بحث الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في اتصال هاتفي أمس، مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، آخر التطورات في الشرق الأوسط، والجهود المشتركة الرامية إلى استعادة الاستقرار في المنطقة، بهدف التوصل إلى حلول سياسية للأزمات الجارية لاسيما في ليبيا.

وبحسب المكتب الإعلامي للمتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، فقد ثمن ترامب في هذا الإطار التحركات المصرية إقليميا، وجهودها المبذولة لإيجاد حل للأزمة الليبية.

هذا كما شدد الرئيسان على الحاجة إلى زيادة تعزيز التعاون في مختلف المجالات، لاسيما مكافحة الإرهاب والأيديولوجية المتطرفة، نظرا للتحديات المشتركة، والعلاقات الاستراتيجية التي يشارك فيها البلدان.

في هذا المقال