صندوق النقد الدولي يحذر من من تفاقم المديونية العالمية

رجح خبراء أن يشهد العام الجديد 2019، انهياراً مالياً على غرار ما حصل في سنة 2008.

وحذر صندوق النقد الدولي من تفاقم المديونية العالمية وتباطؤ النمو الاقتصادي، بحسب صحيفة “غارديان” البريطانية.

ولم يشهد عاما 2017 و2018 أداءً اقتصاديا مشجعا، باستثناء الولايات المتحدة حيث أدت سياسة ترامب الضريبية إلى تحفيز الاستهلاك وسط بيانات مشجعة للأسواق والوظائف.

وتبدو الأمور على نحو مختلف في 2019، إذ يرتقب أن تتفاقم ديون الشركات والمستهلكين في عدد من البلدان، كما لن تسلم الحكومات بدورها من مشكلة المديونية المرتفعة.

ومن بين المؤشرات التي تذكرنا بمرحلة ما قبل أزمة 2008؛ إقبال البنوك المركزية على رفع تكلفة الاقتراض، وسط حديث عن ضرورة رفع نسب الفوائد.

في هذا المقال