الغابون: ضباط يعلنون عن تشكيل “مجلس وطني للإصلاح”

تمكن ضباط في جيش الغابون، من منع إذاعة كلمة الرئيس، بمناسبة العام الميلادي الجديد.

جاء ذلك بعد تمكنهم من السيطرة على الإذاعة الوطنية، معلنيين عن تشكيل “مجلس وطني للإصلاح”، وسط إطلاق نار في العاصمة ليبرفيل.

وأعلن الضباط بيانهم في ظل غياب الرئيس علي بونغو الموجود في نقاهة خارج البلاد.

وقال زعيم ما أطلق عليه “الحركة الوطنية لقوات الدفاع والأمن في الغابون”، الملازم، كيلي أوندو أوبيانغ، إن الحركة قررت أن تتولى مهامها على إثر الوضع الصحي الغامض لرئيس البلاد.

في هذا المقال