[sam_zone id=1]

المتاجرون بالبشر لا يواجهون عمليا احتمال إحالتهم إلى العدالة

دعا مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في فيينا، إلى تعزيز التعاون الدولي لملاحقة الشبكات الإجرامية، مشيرا إلى أن المتاجرين بالبشر لا يواجهون عمليا احتمال إحالتهم إلى العدالة.

وقال المكتب في بيان له إن ضحايا الاتجار بالبشر يواجهون جرائم تتراوح بين الاستغلال الجنسي، وصولا إلى نزع الأعضاء؛ ويبقى مرتكبوها بلا عقاب في غالب الأحيان.

وأوضحت الأمم المتحدة أنه وبالرغم من تزايد الأحكام القضائية الصادرة مؤخرا بشأن الاتجار بالبشر في إفريقيا والشرق الأوسط، لكن يبقى العدد الإجمالي للإدانات في هذه المناطق متدنيا جدا.

في هذا المقال