السماح بنزول 49 مهاجرا إلى مالطا وتوزيع آخرين على دول أوروبية

أعلن رئيس الوزراء المالطي، جوزيف موسكات، أمس التوصل إلى اتفاق للسماح بإنزال 49 مهاجرا، تقطعت بهم السبل في مياه المتوسط، منذ 22 من ديسمبر الماضي، على متن سفينتي إنقاذ تابعتين لمنظمات غير حكومية، إحداهما أنقذت عددا من المهاجرين بين ليبيا وجزيرة لامبيدوسا الإيطالية، حيث سيتم توزيعهم على 8 دول من الاتحاد الأوروبي.

وأضاف موسكات أن 220 من أصل 249 مهاجرا سبق أن أنقذتهم القوات المسلحة المالطية في ديسمبر الماضي، سيتم توزيعهم كذلك على دول أوروبية أخرى أو إعادتهم إلى بلادهم.

ومن المقرر أن يتم توزيع المهاجرين بين ألمانيا وفرنسا والبرتغال وأيرلندا ورومانيا ولوكسمبورج وهولندا وإيطاليا، بعد أن دخلت حكومة مالطا في مفاوضات بتنسيق المفوضية الأوروبية، من أجل إيجاد دولة لجوء للمهاجرين.

في هذا المقال