استمرار المباحثات حول المؤتمر الجامع وسط غموض بنوده وأهدافه والمدعوين إليه

التقى عضوا مجلس الدولة، بلقاسم قزيط، وعبدالله جوان، أمس، بمقر البعثة الأممية بجنزور، مع نائب المبعوث الأممي، ستيفاني وليامز، وناقشوا معها آخر المستجدات السياسية، وعلى رأسها المؤتمر الجامع.

وطالب العضوان البعثة بتوخي أقصى درجات الحذر والموضوعية فيما يتعلق بمن سيمثل الليبيين في هذا المؤتمر.

هذا ويكتنف المؤتمر الكثير من الغموض حول البنود التي سيناقشها، والنتائج التي سيخرج بها.

في هذا المقال