العلم يكشف عن مخاطر سلبية للقيلولة

يحرص الكثير من الأشخاص إلى الحصول على قسط من الراحة خلال فترات النهار، والتي تُعرف أيضا باسم القيلولة، وذلك بهدف تنشيط الذهن وإكمال الجزء المتبقي من اليوم بنشاط وحيوية.

وعلى الرغم من ذلك كان للعلم رأي مخالف لذلك، حيث أكد العلماء أن أي شخص يلجأ لذلك، فهو معرض لأعراض فقدان الذاكرة عند التقدم بالسن، وفقا لما نقلت ديل ميل.

وأوضح العلماء أن القيلولة لها تأثير سلبي بشكل كبير على الأعصاب، كما وجدوا أن الشخص الذي اعتاد على الحصول على قسط من النوم أثناء النهار، سيزيد لديه نسبة بروتين “تاو” الذي يساعد على الإصابة بالخرف.

هذا وأجرى العلماء دراسة على 100 شخص مسن، وكشفت عن أن الأشخاص الذين يفضلون القيلولة على النوم العميق، يملكون نسبا أعلى من بروتين “تاو” في الدماغ، مما يعرضهم لفقدان الذاكرة.

في هذا المقال