زيارة فرنسية مرتقبة إلى القاهرة لبحث الأزمة الليبية

من المنتظر أن يبدأ الرئيس الفرنسي زيارة إلى القاهرة، يلتقي خلالها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لمناقشة الأوضاع في المنطقة.

وبحسب وسائل إعلام مصرية، فمن المتوقع أن يطغى الملف الليبي على أجندة النقاشات بين الرئيسين، حيث أكد وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، خلال لقائه نظيره المصري في نيويورك في سبتمبر الماضي، عزم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون زيارة القاهرة مطلع 2019 لبحث مستجدات الأزمة الليبية.

في هذا المقال