مساهل: ندعم خارطة الطريق الأممية للتوصل إلى حل سياسي يرضي كافة الأطراف الليبية

قال وزير الخارجية الجزائري، عبد القادر مساهل، إن بلاده على اتصال منتظم مع جميع الأطراف في ليبيا، في سياق الانخراط في الجهود الأممية لتنفيذ خارطة الطريق.

وجاءت تصريحات مساهل في ختام مشاوراته مع نظيره الدانماركي، أندرس سامويلسن، الجمعة بالعاصمة كوبنهاغن، حول العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيزها.

وأضاف الوزير الجزائري، أن بلاده ما زالت تستثمر مجهوداتها، وتلتزم بتنفيذ مسارات السلام في ليبيا، مؤكدا أن الجزائر تدعم بشكل مطلق الجهود وخارطة الطريق الأممية الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي يرضي كافة الأطراف الليبية، بعيدا عن أي تدخل أجنبي، وفي ظل احترام سيادة واستقلال ووحدة ليبيا، مذكرا بأن الجزائر تتعامل مع كل الأطراف على قدم المساواة، وهي على اتصال منتظم بها.

في هذا المقال